جديد الموقع

خطف وفدية وتهديد بالذبح... و"المعلومات" تتدخل!

أقدم مجهولون بتاريخ 01/06/2020 على خطف شخص من الجنسية البنغلادشية من محلة كفرشيما، وبعدها ورد اتصال من الخاطفين على هاتف شقيق المخطوف وطلبوا فدية مالية بقيمة ٣٠٠٠ دولار أميركي مقابل ترك الرهينة، مهددين بذبحه في حال لم يتم تأمين المبلغ المالي.

وعلى أثر ذلك، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لتحديد هوية الخاطفين وتوقيفهم وتحرير المخطوف.
الإعلان
ونتيجة الإستقصاءات والتحريات المكثفة، توصلت الشعبة خلال ساعات إلى معرفة هوية أفراد العصابة، وتبين أن جميعهم من الجنسية البنغلادشية، وهم كل من:
- م. ع. (مواليد عام ١٩٨٤)
- م. خ. (مواليد عام ١٩٨٩)
- ر. م. (عمرها حوالي ٢٢ سنة)

كما تمكنت دوريات شعبة المعلومات من تحديد مكان تواجد الخاطفين ومكان احتجاز المخطوف، وذلك داخل منزل في محلة كفرشيما -حارة الدير، بحيث وضعت خطة محكمة للعمل على توقيف جميع المتورطين وتحرير المخطوف.

وبتاريخ ٣/٦/٢٠٢٠، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نفذت القوة التابعة للشعبة عملية نوعية وخاطفة، تمكنت خلالها من توقيف الأول على متن دراجة آلية وبرفقته (ر. م.) في محلة كفرشيما ، وبالتزامن تمت مداهمة المنزل المتواجد بداخله المخطوف، وعملت القوة على تحريره، وكان مكبلا بجنزير وقطعة قماش، وجرى توقيف الثاني الذي كان يعمل على حراسته.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نسب إليهم لجهة تنفيذهم عملية الخطف المذكورة بغية الحصول على المال.

وقد أجري المقتضى القانوني بحقهم وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء بحسب بيان صادر عن قوى الأمن الداخلي.

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.078629016876221